شاهد| مواجهة ساخنة بين مرتضي منصور ورئيس نهضة بركان المغربي

2

رضا خليل

شهدت الساعات الماضية مواجهة ساخنة بين كلا من مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك و رئيس نهضة بركان المغربى فوزي لقجع قبل المباراة المرتقبة بين فريق الزمالك ونظيرة نهضة بركان المغربي ضمن منافسات نهائي الكونفيدرالية الافريقية .

وجه مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، رسالة لرئيس نهضة بركان المغربى قائلا: “الزمالك ليس الصفاقسى، نتعامل مع الشعب المغربى بمنتهى الاحترام والأدب، والمصريين عاشقون للمغرب، ما حدث مع الصفاقسى مهزلة، ليس من سمات أخلاق المغاربة”.

وأضاف في تصريحات تليفزيونية:” الزمالك لديه لاعبين مغربيين هما حميد أحداد وخالد بوطيب، والثنائى يمثلان أخلاق واحترام المغرب، ونعتبرهما فى بلدهما الأولى مكرر، متمنيًا أن يتم معاملة الزمالك معاملة تليق بمصر، حتى يتم معاملتهم بالمثل فى مصر”.

وحذر مرتضى رئيس نهضة البركان من إفساد العلاقات بين الأندية المصرية والمغربية، مؤكدًا أن ما حدث في مباراة الصفاقسي والنهضة مهزلة تحكيمية، ولن نصمت في حال حدوث أي شيء في المغرب.

وفي نهاية تصريحاته أكد رئيس الزمالك على عدم رحيل أحمد مدبولي جناح الفريق سواء للاعارة أو البيع مشدداً على استمراه داخل صفوف القلعة البيضاء.

لمشاهدة هجوم رئيس نادى الزمالك على فوزي لقجع رئيس نهضة بركان المغربي ورد الاخير علي مرتضي “إضغط الرابط

ورد رئيس اتحاد الكرة المغربي والرئيس الشرفي لنادي نهضة بركان، فوزي لقجع، بشن هجوم حاد على رئيس نادي الزمالك، وذلك ردا على تصريحات الأخير بشأن مساعدة «كاف» للفريق المغربي.

وكان رئيس نادي الزمالك، حذر نظيره في نهضة بركان من استخدام نفوذه فى الاتحاد الأفريقي «الكاف» خلال مواجهه الزمالك ونهضة بركان فى نهائى كأس الكونفدرالية.

وقال “لقجع” في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء: «لم أشأ الرد على رئيس الزمالك؛ لأني لا أعرفه كما لا يعرفني، إلا أنه تجاوز حدود اللباقة في تصريحاته السابقة، وتحدث عن أمور يجب توضيحها».

وأضاف: «معرفتي به لم تتجاوز حدود مكالمة هاتفية منه قبل أشهر، دعاني من خلالها للسماح للاعب خالد بوطيب للبقاء مع ناديه الزمالك ومغادرة معسكر الأسود، لسبب ما، فرفضت رفضا قاطعًا، وقلت له أنه لا مجال للتساهل في أمور تهم المنتخب».

وتابع: «ردي لم يعجبه لأني قلت له إن كان لابد من السماح للاعب بالتواجد رفقة ناديه، فقد كنت سأسمح بذلك للاعبي الرجاء. بعدها تحدث عن تقنية الفيديو، و قال إنه هو من طالب بها لمباراة النهائي، وأنا أنفي كل هذا لأني أنا من سعى خلف تطبيقها، وطالبت بها منذ فترة. لا يمكن تزييف الحقائق وتقديم المغالطات بمثل هذا الشكل».

وأضاف لقجع: «لقد افترى علينا، وأكد أننا أسأنا لنادي الصفاقسي، وأنا أتوجه له بالدخول في تحدٍ من نوع خاص، لنعيد شريط المباراة، ولو ثبت أننا استفدنا من قرار تحكيمي، فلن نلعب النهائي، وسنترك الصفاقسي يواجهه».

وأردف: «بشأن حادث الفندق فليس لي علاقة به لأن إدارة الفندق هي من أطلقت صافرة الإنذار؛ بسبب الاشتباه في وجود حريق نتيجة استعمال لاعبي الصفاقسي الشيشة، والنرجيلة».

وأكمل لقجع: «إذا كان يعتقد أنه يضغط علينا بهذا الشكل فهو واهم. المغرب، وبركان تعودا على الترحيب بضيوفهم، والزمالك مرحب به أيضًا».

وأتم: «أما إن كان يقصدنا بأننا استفدنا من التحكيم فأنا أحيله للماضي القريب، لأذكره بمن كان يسير لجان التحكيم في أفريقيا، فقد ترأسها أشخاص من تونس ومن مصر، والمغرب طالما عانى منهم، ولم يتحرك. من يستفيد من التحكيم هو من تتجاوز الكرة خط مرماه، ولا يحتسب هدفًا»، مشيرًا إلى الكرة المثيرة للجدل في مباراة الزمالك وحسنية أكادير، في إياب ربع نهائي الكونفدرالية.



اترك رد